معلومات

29  07  2008

الصندوق العربي للثقافة والفنون: الدعوة للتقديم طلبات الترشيح لعام 2008

يدعو الصندوق العربي للثقافة والفنون المهتمين من الأفراد والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الثقافية والتعليمية والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص العاملة في مجالات الثقافة والفنون في العالم العربي إلى تقديم الطلبات لدعم مشاريعهم في مجالات السينما والمسرح والموسيقى والفنون البصرية والأدائية والأدب، وكذلك المشاريع التي تهدف الى تطوير المناخ الثقافي عبر التدريب والبحث وتنشيط التبادل الثقافي والمشاريع الثقافية المشتركة بين البلدان العربية.

ويعتبر الصندوق مؤسسة غير ربحية تسعى إلى تقديم الدعم المالي المباشر إلى الفنانين المستقلين والمؤسسات الثقافية في العالم العربي. ويجب تقديم طلبات الترشيح باللغة العربية وإرسالها في موعد أقصاه 30 سبتمبر/أيلول 2008 إلى العنوان الالكتروني التالي: grants@arabculturefund.org، وللاستفسار الكتابة إلى: afac@arabculturefund.org.

ويرجع إستمرار القطاع الثقافي المستقل في الوقت الحالي إلى حفنة من المانحين الدوليين مثل وكالات التنمية السويدية والدانماركية والنرويجية، وبعثات الاتحاد الأوروبي في المنطقة، ومؤسسة فورد، ومعهد المجتمع المنفتح. وهذه الأطراف المانحة تساند الفنون لأنها تدرك الأهمية الاجتماعية والسياسية للممارسة الثقافية المستقلة، غير أن الحاصلين على المنح ملزمين بالدفاع عن أنفسهم في مواجهة الادعاءات بأنهم يخدمون "أجندة خارجية" ويعطون الثقافة "صبغة غربية".

وقد بدأت رحلة الصندوق منذ عام 2004 كمبادرة من قبل مؤسسة "المورد الثقافي"، (وهي منظمة ثقافية مستقلة مقرها القاهرة) بالتشاور مع ما يزيد عن أربعين مؤسسة ومنظمة ثقافية وأفراد وجهات مانحة كبرى مثل "مؤسسة المجتمع المنفتح" و"مؤسسة الإمارات" و"مؤسسة فورد"، التي تعمل جميعها في المنطقة العربية.

وتواجه المنطقة العربية اليوم تحديات هامة من شأنها تحديد مستقبل شعوبها ومكانتهم في العالم. وفي حين تتحدد عناوين هذه المرحلة عموماً في إطار السياسة والاقتصاد، إلا أنها تنطوي على قضايا ثقافية جوهرية تتعلق بصورة الذات ومكونات الهوية وحرية التعبير. في هذا الإطار، يغدو الانتاج الثقافي المستقل على شكل عمل أدبي أو فيلم أو عمل من أعمال الفنون الأدائية أو البصرية، عنصراً أساسياً من عناصر البحث عن أجوبة وحلول للأسئلة المصيرية التي تواجه المنطقة ، مثلها مثل جهود السياسيين والاقتصاديين والمفكرين والمثقفين والفنانين العرب. وتهدف أنشطة الصندوق إلى تحفيز الأبداع الفني وحرية التعبير الثقافي عبر العالم العربي ومساندتهما.