معلومات

18  10  2004

جائزة جابارون لأموس جيتاي

لقد حصل المخرج الأسرائيلي أموي جيتاي على جائرة جابارون للفنون المرئية. وقد قدرت لجنة التحكيم "نظرته للواقع الاجتماعي كمخرج أفلام تسجيلية وروائية وكذلك "التزامه وقدراته على التعبير من خلال أفلامه عن العلاقات الثقافية كوسيلة لتحقيق التفاهم بين الشعوب". أن أموس جيتاي هو المخرج الإسرائيلي الأكثر اشتراكاً في المهرجانات العالمية. وقد حصل على جوائز في مهرجانات كان وفيينا.

وقد استطاع من خلال اشتراكه في الفيلم الجماعي 11 سبتمبر أن يخرج بأفلامه من إطار مشاهديه المعتادين وأن يصل إلى جمهور سينمائي اوسع. وأموس جيتاي من مواليد حيفا وأعماله سواء تسجيلية أو روائية تركز على الأوضاع الاجتماعية والسياسية بالشرق الأوسط.

على حسب قول الناقد الفرنسي "سيرج توبياتا" ما يميز سينما أموس جيتاي هو "خصبها وسرعة تواصلها ويمكن رؤية ذلك في الأسلوب الذي استطاع به تطويع أسلوب أفلام الحرب بداخل التركيب الروائي الخاص به في فيمله "كيبور" أو في ثلاثيته عن المدينة "ديفاريم" (1995) والذي ركز فيه على الانتقال بين الاجيال والحداثة المشوشة في تل أبيب المدينة الليلية المتعبة وفي فيلم "يوم يوم" (1998) حيث تشده الحياة في حيفا فتلتقي الكوميديا والحياة اليومية و"كادوش" حيث يتعمق بشدة في العالم الديني المتشدد.

أما في فيلمه الأخير فقد خلط أموس جيتاي واقع الحياة المعاصرة في تل أبيب مع نظرة للماضي والأصول.

Arantza Mota