أحاديث صحفية

Wassyla Tamzali

حوار مع وصيلة تامزالي

"يعتبرني الأوروبيون كنسخة من الحضارة الغربية. ولكنني عضو في العالم الإسلامي الذي يبني تاريخه الخاص. هويتي يمكن تلخيصها كالآتي: تتضمن الحركة النسائية وحرب الجزائر ومعرفتي بالغرب وأسطورة الشرق. هويتي خليط من عدة أشياء مثلي مثل العديد من البشر ولكن هذا التنوع غير مقبول من العالم العربي الإسلامي الذي لا يرى في هذا التنوع أي شرعي". بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عام على استقلال الجزائر أقام راديو RAI3 (القناة الثالثة للراديو الإيطالي) حوار مع وصيلة تامزالي رئيسة الملتقى الجزائري لنساء دول حوض البحر المتوسط وكذلك عضوة في مجلس إدارة مجموعة المغرب والمساواة والمديرة السابقة لبرنامج اليونسكو لدعم نساء دول حوض البحر المتوسط.

وصيلة تامزالي هي احدى الموقعين على منيفستو ضد معاداة السامية والخوف من الإسلام والعنصرية تجاه النساء ومن أجل حرية العبادة "في الجزائر حرية العبادة تعني الانتماء إلى العالم الإسلامي مثل انتماء الإيطاليين للعالم المسيحي. ولكن من حق الإيطاليين أن يكونوا مختلفين فعنهم المؤمنين ومنهم الملتزمين وغير المؤمنين وغير الملتزمين وهذا غير مقبول في المجتمعات الإسلامية. نتيجة لذلك فإن الإسلام هو القالب الثقافي الوحيد الذي يستعمل كعنصرية موحد لسكان البلاد العربية. ولكن الاسلام لا يستطيع تفسير خصوصياتي. فهويتي روائية تزول كل يوم ولا يمكن أن تظل متوقعة عند الهوية التي يستخدمها المسلمون ليقوموا بعمل سياسي. إنها هوية لا أجد نفسي بداخلها".

كما تؤكد وصيلة تامزالي أن "الجزائر دائماً ما لعبت دور تواصلي بين العالم العربي والغرب. فلدينا تاريخ طويل من العلاقات مع الغرب ونريد الحياة في مثل هذا التنوع فواقعنا فريد والبلاد الأوروبية غير قادرين على تفهمه.

www.manifeste.org

Camillo De Marco